تدشين مشروع رسائل الجوال الدعوية للمتحدثات باللغة الإنجليزية

الزيارات: 100
http://www.cnr.org.sa/?p=1737

تحت مسمى “رسالة هداية” دشّن القسم النسائي في مكتب الدعوة بشمال الرياض مشروع رسائل الجوال الدعوية للمتحدثات باللغة الانجليزية من الجالية المسلمة وغير المسلمة، وذلك ابتداء من شهر ذي القعدة الماضي لعام 1433هـ، وبلغ عدد الرسائل الدعوية المرسلة خلال الشهرين الماضيين (10000) رسالة، أرسلت إلى جوالات (1000) مشتركة.

وأفادت مديرة القسم النسائي في مكتب الدعوة بشمال الرياض أ. منى الخالدي، بأن مشروع “رسائل هداية” مشروع خيري يهدف إلى التواصل مع ضيفات هذه البلاد المباركة القادمات للعمل، واللاتي لم تتهيأ لهن فرصة معرفة الإسلام، والتواصل مع مكاتب الدعوة من قبل؛ كالممرضات، ومنسوبات المستشفيات بشكل عام، والموظفات في المشاغل النسائية، وغيرهن.

وأشارت إلى أن المشروع استهدف في مرحلته الأولى المتحدثات باللغة الإنجليزية من الجالية المسلمة وغير المسلمة؛ لتعريفهن بالإسلام، وتعليمهن دلالات بعض الأحكام التشريعية والحكمة منها؛ فقد استفادت من المشروع حتى الآن 1000 مشتركة، أرسلت إليهن 10000 رسالة دعوية، بمعدل رسالتين أسبوعين.

وعن إعداد الرسائل الدعوية وطبيعة محتواها أوضحت أ. الخالدي بأن القسم – خلال منتصف العام الماضي – شكّل لهذا المشروع مجموعتين من المتعاونات، من خريجات اللغة الإنجليزية، تشرف عليهن أ. أفنان العلولا، وتختص أحدى المجموعتين بإعداد الرسائل للمسلمات، أما الثانية فتعد رسائل خاصة بغير المسلمات. أما محتويات الرسائل فغالبا ما تكون مقتبسة من بعض الكتيبات والمقالات الدعوية باللغة العربية، ثم تتم ترجمتها من قبل المتعاونات، وبعد ذلك تعرض على إدارة القسم النسائي لاعتماد إرسالها.

وأكدت بأن القسم النسائي في مكتب الدعوة بشمال الرياض يسعى حاليا إلى تطوير مشروع “رسائل هداية” بتخصيص رقم للإجابة على اتصالات المشتركات، وإيجاد طريقة مناسبة لاشتراك الآلي في الخدمة؛ حيث أن الأرقام المتوفرة في المشروع تم حصرها يدويا بالتنسيق مع المعنيين في الجهات المستهدفة، وهي تعود للممرضات والعاملات في المستشفيات والمراكز الصحية، والموظفات في المشاغل النسائية بأحياء شمال الرياض، ولا يزال التنسيق مع تلك الجهات قائما لتزويد القسم بأرقام منسوباتهم المتحدثات باللغة الإنجليزية وديانتهن، لاستفادة أكبر عدد من المشروع بإذن الله تعالى.