السديري رعى حفل ختام “دوري سعداء” الرياضي لأحياء شمال الرياض

الزيارات: 78
السديري رعى حفل ختام “دوري سعداء” الرياضي لأحياء شمال الرياض
http://www.cnr.org.sa/?p=3552

اختتمت فعاليات دوري سعداء لشباب أحياء شمال الرياض بحضور الشيخ أحمد بن بندر السديري ونائب مدير المكتب التعاوني للدعوة والارشاد وتوعية الجاليات بشمال الرياض الأستاذ عبد الحكيم بن جاسر الجاسر في مقر ملاعب البلدية بحي النفل بالرياض. وعدد من الدعاة وأصحاب الفضيلة المشايخ ورؤساء لجان التنمية المشاركة. بتنظيم من المكتب التعاوني للدعوة والارشاد وتوعية الجاليات بشمال الرياض وبالتعاون مع لجان التنمية الاجتماعية في أحياء: الوادي والمصيف و الفلاح والازدهار.

بدئ الحفل بالقرآن الكريم، ثم ألقى نائب مدير مكتب الدعوة في شمال الرياض الأستاذ عبد الحكيم بن جاسر الجاسر كلمة أوضح فيها قائلا: لا شك أن الشباب هم عماد هذا الوطن، واستهدافهم ببعض المشاريع والمساهمة مع الجهات التي تقيم المشاريع الهادفة لهم مطلبٌ مُلِحّ، وقد قامت إدارة الدعوة في المكتب بالتعاون مع لجان التنمية الاجتماعية بأحياء: الوادي، المصيف، الفلاح، والازدهار، بتنفيذ أحد هذه المناشط الشبابية وهو: “دوري سعداء الرياضي” في ثلاثة أحياء والذي كان الهدف من ورائه تقديم بعض الواجب علينا تجاه الشباب، وتلبية احتياجاتهم وملئاً لوقت فراغهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة عبر برامج رياضية واجتماعية متنوعة.

وأردف أن البرامج الرياضية تعدّ من أكثر البرامج التي تستقطب الشباب؛ لذلك تقيم بعض الجهات مناشط رياضية تستهدف الشباب في الأحياء، ومن هذه الجهات الرائدة: لجان التنمية الاجتماعية في الأحياء، ولجان التنمية الاجتماعية في كل من: حي الوادي وحي الفلاح وحي الازدهار وحي المصيف شمال الرياض، لها جهود موفقة في هذا الباب، وقد تواصل القائمون على مشروع “سعداء” مع الإخوة القائمين على هذه اللجان وتم الاتفاق على التعاون في تقديم بعض البرامج، فكان الترتيب لإقامة هذا الدوري الرمضاني الذي انطلقت فعالياته 1-9-1435هـ في ملاعب البلدية بأحياء النفل والتعاون والازدهار، وقد قام المكتب بالتعاون مع اللجان في تقديم جوائز الدوري والهدايا وتوزيع بعض النشرات التعريفية بعمل المكتب وتعليق بعض البنرات الدعائية التوعوية المصاحبة، كما تم تقديم بعض المسابقات الشبابية الهادفة وإلقاء الكلمات التوجيهية بالتزامن مع هذا المنشط. وتمت إقامة الدوري في ثلاث ساحات من ساحات الأمانة، ومن كل ساحة يتأهل فريق يتنافس مع الفرق الأخرى المتأهلة على الكأس، وقد تنافس في هذا الدوري 31 فريقا، وكان الحضور اليومي قرابة 150 شاب.

مشيرا أنه قد تم تكوين فريق من المكتب برئاسة مدير إدارة الدعوة الأستاذ علي الشهري، ومنسق البرامج الشبابية الأستاذ ماجد الدماسي، وعضوية كل من فالح الذيابي، وأحمد العتيبي، ورائد العتيبي، وخالد المقاطي، وخالد الشلوي، وعبد الحكيم الحربي.

وأضاف الجاسر أن الكثير من الشباب الحاضرين أبدوا تفاعلاً مع البرامج المقدمة، وتعرفوا على أنشطة المكتب، وطالبوا بتكثيف مثل هذه البرامج الهادفة، كما أبدى عدد من هؤلاء رغبتهم في الانضمام لرحلة عمرة وزيارة ينظمها المكتب أسوة ببعض المكاتب الأخرى.

بعد ذلك قام الشيخ أحمد بن بندر السديري والأستاذ عبد الحكيم الجاسر بتكريم الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى، وتقديم الجوائز المادية لهم.