الاحتفاء بـ 140 مسلمة جديدة وبالفائزات في مسابقة القرآن الثالثة

الزيارات: 86
الاحتفاء بـ 140 مسلمة جديدة وبالفائزات في مسابقة القرآن الثالثة
http://www.cnr.org.sa/?p=3632

أقام المكتب التعاوني للدعوة والارشاد وتوعية الجاليات في شمال الرياض حفل تكريم المسلمات الجدد والفائزات في مسابقة السنوية الثالثة لحفظ القرآن الكريم للناطقات بغير اللغة العربية لعام 1435 هــ في القاعة الكبرى بالمكتب بحي المحمدية.

وبدا الحفل بآيات من القرآن الكريم رتلتها المتسابقة “بشرى امتياز” من باكستان. ثم ألقت مدير الإدارة النسائية في المكتب الأستاذة منى بنت ناصر الخالدي كلمة رحبت فيها بالحضور جميعا، وأعربت عن شكرها للجميع على استجابة الدعوة، وفي مقدمتهن الكفيلات على حرصهن وتعاونهن لإسلام مكفولاتهن. مطالبة بضرورة الاستمرار في التواصل مع المكتب من أجل تزويدهن بكل ما يفيدهن، وتحدثت عن إنجازات المكتب خلال 1435هــ. بعد ذلك تحدثت إحدى المسلمات الجدد عن قصة إسلامها: فقد كانت تحب أن تعرف عن الأديان الأخرى وتسال والدتها كثيرا ولا تجد الإجابة الشافية حتى أنها كانت تذهب إلى الكنيسة وتسأل هناك ولا تجد إجابة لأسئلتها، ثم قدر الله أن قدمت إلى المملكة للعمل، وكانت كفيلتها تعرض عليها الدخول في الإسلام، وأحضرت لها كتبا عن الدين الحنيف، فأصبحت تلاحظ فروقا في الأديان وجاءت إلى مكتب الدعوة في شمال الرياض وتحدثت مع الداعية “جميلة” ثم أسلمت وللحمد لله. بعدها تحدثت مسلمة جديدة أخرى عن قصة اسلامها، وحثت أخواتها المسلمات الجدد على الالتجاء إلى الله والتوكل عليه في جميع الأحوال، والتعلق به وحده، وذكرت تجربتها وكيف أنها بعد الإسلام تغيرت حياتها وتفكيرها بشكل جذري؛ فقد حلت الطمأنينة والسكينة قلبها بعد أن كانت تعاني من القلق والخوف الشيء الكثير. بعد ذلك رتلت بعض المتميزات المشاركات في مسابقة القرآن الكريم آيات من القرآن الكريم.

ثم قامت مديرة الإدارة النسائية بتكريم الفائزات في مسابقة القرآن الكريم الثالثة وعددهن (22) فائزة واستلمن شهادة شكر وجوائز نقدية بحسب المستوى، كما تم تكريم المتميزات في المسابقة وعددهن (19) متسابقة متميزة منهن (7) من المسلمات الجدد. وتم تقديم الحفل بثلاث لغات (اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، واللغة السنهالية). وتولى الترجمة الى اللغة الانجليزية كل من: الداعية جميلة صالح، والأستاذة شيخة السالم. وحضر الحفل اكثر من 300 مدعوة منهن 140 مسلمة جديدة من (الفلبين, وكينيا, وسيرلانكا, وأثيوبيا) و75 كفيلة و 80 مشاركة في مسابقة القرآن الكريم.