إسلام 618 رجلا وامرأة خلال الربع الأول من العام الحالي

الزيارات: 74
إسلام 618 رجلا وامرأة خلال الربع الأول من العام الحالي
http://www.cnr.org.sa/?p=3741

بلغ عدد الداخلين في الإسلام في المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في شمال الرياض خلال الربع الأول من العام الحالي 1436هـ: (618) رجلا وامرأة، من 9 دول، وهي: فرنسا، الفلبين، سريلانكا، نيبال، الهند، إثيوبيا، كينيا، مدغشقر، غانا.

وأفاد نائب مدير المكتب الشيخ عبد الحكيم الجاسر أن تحقيق هذا الإنجاز تم بعد بفضل الله عبر برامج متميزة ينفذها المكتب بشكل دوري، ومنها متلقى “بشائر الخير” للجاليات حيث تمت اقامة (12) ملتقى، حضرها (927) شخصا، أسلم منهم (97) شخصا. وبرنامج “الجولات الدعوية” على سكن العمالة في أحياء شمال الرياض، برعاية أوقاف صالح الراجحي؛ حيث تم خلال الثلاثة أشهر الماضية القيام بتنفيذ (43) جولة دعوية استفاد منها (1294) شخصاً، وأسلم خلالها (119) شخصا ولله الحمد.

وأضاف بأن عدد “المحاضرات والدروس الداخلية والخارجية” التي عقدها المكتب بعدة لغات بلغ (800) محاضرة ودرس وكلمة. استفاد منها أكثر من (29000) رجلا وامرأة. وتم في جميع تلك البرامج وغيرها توزيع مجموعة من الكتب والأشرطة الصوتية والمطويات والترجمات، بلغت (5000) مادة. كما تم بفضل الله تسيير (7) رحلات عمرة، استفاد منها (350) شخصا من المسلمين الجدد وغيرهم. وتكفل المكتب بتوزيع أكثر من 1500 هدية ” دواء الروح” المخصصة للمرضى، على عدد من المستشفيات الكبرى في الرياض، وتحتوي الهدية على: علبة تيمم، وكتيب “طهور لا بأس” من إصدارات المكتب. وكتيب “الرقية الشرعية”. وقرص مضغوط CD الرقية الشرعية، وكتيب الأذكار والأدعية “حصن المسلم”، وعداد التسبيح الإلكتروني “خاتم التسبيح”ـ ومسواك، وبطاقة دعاء للمريض بالشفاء.

وتحدث الجاسر عن البرامج النسائية خلال الربع الأول من العام الحالي، ومن أهمها برنامج “الدعوة في المشاغل النسائية” حيث قامت داعيات المكتب بتنفيذ (188) زيارة دعوية للمشاغل النسائية في أحياء شمال الرياض وأسلم خلالها (34) عاملة. وبرنامج “الدعوة في مركز رعاية شؤون الخادمات”؛ حيث نفذت (21) زيارة، وأسلم خلالها (9) عاملات، وبلغ عدد المستفيدات من هذا البرنامج (507) مستفيدة. وتم تقديم هدايا للمسلمات الجدد وهي عبارة عن: (كسوة صلاة، وكتب تهم المرأة المسلمة). وبلغ عدد الهدايا الموزعة (279) هدية.

واختتم حديثه بدعوة المحسنين إلى دعم هذه الأنشطة والبرامج لضمان استمرارية هذه الإنجازات بعد توفيق الله تعالى.