الأميرة د. البندري آل سعود تؤكد على دور المرأة في الدعوة إلى الله

الزيارات: 71
الأميرة د. البندري آل سعود تؤكد على دور المرأة في الدعوة إلى الله
http://www.cnr.org.sa/?p=4147

على شرف صاحبة السمو الأميرة د. البندري بنت عبد الله بن محمد المشاري آل سعود، أقيم حفل افتتاح ملتقى “وقولوا للناس حسنا” الذي يُنظمه المكتب التعاوني للدعوة الإرشاد وتوعية الجاليات في شمال الرياض، وذلك يوم السبت 4 جمادى الأولى 1437هـ الموافق 13 فبراير 2016م، في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الرياض انتركونتننتال.

بدئ الحفل بالقرآن الكريم، ثم تقديم عرض مرئي عن إنجازات الإدارة النسائية في مكتب الدعوة بشمال الرياض خلال 7 سنوات، تلا العرض كلمة مسجلة لمعالي رئيس مجلس إدارة مكتب الدعوة بشمال الرياض الشيخ عبد الله اليحيى أوضح فيها أن ملتقى “وقولوا للناس حسناً” فرصة لالتقاء القيادات النسائية وتبادل الأفكار والمقترحات في مجال دعوة غير المسلمات، وبحث البرامج العلمية والتربوية التي تسهم في ثبات المسلمات الجدد، ونشر الدين الوسطي الصحيح وتوضيحه، مثنيا على جهود منسوبات الإدارة النسائية في مكتب الدعوة شمال الرياض والتي كان من ثمارها: إسلام أكثر من 8 آلاف امرأة خلال 7 سنوات.

ثم ألقت مديرة الإدارة النسائية الأستاذة منى بنت ناصر الخالدي كلمة رحبت فيها بالحاضرات، وتحدثت عن أهم أهداف الملتقى وهو: دعوة الناس إلى العقيدة الصحيحة وحمايتها من الشوائب، والتعريف بعظمة لإسلام عند غير المسلمين، وبيان محاسنه وتصحيح المفاهيم المغلوطة عنه، ثم استعرضت أبرز المشاريع التي تنفذها الإدارة النسائية في المكتب، واختتمت كلمتها بالأهداف المستقبلية التي تطمح الإدارة إلى تحقيقها بمشيئة الله.

بعد ذلك روت الممرضة (بورشا) قصة إسلامها، ثم بدأت مسيرة المسلمات الجدد من الجاليات: الفلبينية، السريلانكية، والكينية، المجتازات برنامج “المسلمة الجديدة”.

عقب ذلك ألقت راعية الحفل صاحبة السمو الأميرة د. البندري بنت عبد الله بن محمد المشاري آل سعود، كلمة أثنت فيها على جهود مكتب الدعوة في شمال الرياض ممثلا في إدارته النسائية، ونوهت بدور المرأة المسلمة في الدعوة إلى الله من خلال سلوكها وثباتها على المبادئ، والدعوة إلى الله وفق المنهج الذي أوجبه الله تعالى، وعبر أساليب الدعوة الصحيحة، مشيرة إلى دور التقنية الحديثة في الدعوة داخل المملكة وخارجها، وما يمكن أن تقدمه المرأة من خلالها.

وأكدت الأميرة د. البندري على حرص ولاة الأمر في هذه البلاد منذ عهد الملك عبد العزيز يرحمه الله إلى عهد والدنا الملك سلمان بن عبد العزيز يحفظه الله على البذل في خدمة الإسلام والمسلمين والدعوة إلى الله؛ فأنشأت مكاتب الدعوة في جميع مناطق المملكة والمراكز الإسلامية خارج البلاد، والتي كان لها الفضل في دخول الكثيرين في الإسلام. “وما اجتماعنا اليوم إلا أكبر دليل – ولله الحمد – على ما تصبو إليه بلادنا الغالية”.

ثم عرضت الأخت (عائشة) تجربتها الدراسية في الإدارة النسائية بمكتب الدعوة في شمال الرياض، ثم ألقت د. قذلة القحطاني مديرة القسم النسائي بحي السلي كلمة عن أهمية الدعوة إلى الله، وتبليغ رسالة الاسلام.

واختتم الحفل بتكريم الداعيات ورعاة الملتقى والداعمين لبرامج الإدارة النسائية في المكتب.