إسلام 814 رجلا بملتقيات #بشائر_الخير الأسبوعية خلال عام ونصف

الزيارات: 81
إسلام 814 رجلا بملتقيات #بشائر_الخير الأسبوعية خلال عام ونصف
http://www.cnr.org.sa/?p=4189

نجح مشروع ملتقى “بشائر الخير” الأسبوعي للجاليات الذي ينظمه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بشمال الرياض في إسلام (814) رجلا من جنسيات مختلفة ولله الحمد خلال عام ونصف.

وأوضح نائب مدير المكتب الشيخ عبد الحكيم بن جاسر الجاسر، أن ملتقى “بشائر الخير” مشروع دعوي أسبوعي يستهدف الجاليات المسلمة وغير المسلمة من عدة جنسيات، بهدف تعريفهم بدين الإسلام وأحكامه، والترفيه عنهم وتسليتهم بأنشطة وفعاليّات متنوعة، ثقافية واجتماعية ورياضية.

وأشار إلى أن الاستعداد لملتقى “بشائر الخير” يتم بالتنسيق مع عدد من الشركات في شمال الرياض وعرض مشاركة عمالتهم في الملتقى. ثم تبدأ فعالياته اعتبارا من ظهر يوم الجمعة من كل أسبوع، وذلك بنقل المشاركين إلى مقر الملتقى، حيث يكون في استقبالهم أعضاء اللجنة الاجتماعية، ويتم خلال الاستقبال تقديم الضيافة، ثم تنطلق الأنشطة الرياضية، مثل: (منافسات في كرة السلة، والطائرة، والتنس، وعدد من الرياضات الجماعية)، بإشراف اللجنة الرياضية. بعد ذلك يتم تقديم محاضرتين، الأولى: موجهة لغير المسلمين، تتناول الحديث عن الإسلام وجميل خصاله والترغيب فيه، أما الثانية: فموجهة للمسلمين الجدد ممن أسلموا في ملتقيات سابقة، ويتم فيها تناول الحديث عن مبادئ الإسلام، وأحكام الطهارة والصلاة، وما ينبغي على المسلم تعلّمه. ويتخلل الملتقى إقامة مسابقات ثقافية ترفيهية، من إعداد اللجنة الثقافية. وتختتم الفعاليّات بتكريم الفِرق الفائزة في الدوري الرياضي، والمسابقات الثقافية، وتوزيع جوائز قيمة عليهم. بعد ذلك تقدم وجبة العشاء، ثم تتم إعادة جميع المشاركين إلى مجمعاتهم السكنية.

وتابع الجاسر: أن المكتب نظم (41) ملتقى في العام الماضي 1436هـ، حضرها (3438) شخصاً من جنسيات مختلفة، وأسلم منهم بفضل الله (463) شخصا، شكلوا 17% من إجمالي الداخلين والداخلات في الإسلام بالمكتب. أما العام الحالي 1437هـ فقد بلغ عدد الملتقيات المقامة فيه حتى شهر جمادى الأولى الماضي: (19) ملتقى، حضرها أكثر من (2750) شخصاً من جنسيات مختلفة، وأسلم منهم بفضل الله (351) شخصا.

ويستضيف ملتقى “بشائر الخير” أسبوعيا شخصيات اعتبارية لها اهتمام بالدعوة إلى الله تعالى من بينهم أمراء وعلماء ودعاة وإعلاميون.